أخبار عاجلة
جعجع: سنذهب من سيء إلى أسوأ! -
جعجع: لا حياة لمن تنادي.. سنذهب من سيء إلى أسوأ! -
عون سيتلقّى لقاح كورونا… وهذا موعد وصوله إلى لبنان -
ملفات المنطقة بين واشنطن وباريس… ماذا عن لبنان؟ -
مساعدات مصرية للبنان… وحسن: بالتكاتف نواجه كورونا -

ماستركارد: 73% من المستهلكين في الإمارات يتسوقون عبر الإنترنت

ماستركارد: 73% من المستهلكين في الإمارات يتسوقون عبر الإنترنت
ماستركارد: 73% من المستهلكين في الإمارات يتسوقون عبر الإنترنت

كشفت دراسة أجرتها ماستركارد عن نمو سريع في التسوق عبر الإنترنت، حيث يتسوق حوالي 3 من كل 4 مستهلكين (73%) في دولة الإمارات عبر الإنترنت مقارنة بالفترة التي سبقت تفشي الوباء، وذلك مع استمرار جائحة كوفيد 19 العالمية في تحفيز التجارة الإلكترونية.

وتقدم الدراسة رؤى مهمة حول كيفية التوجه السريع للمتسوقين نحو تجارب الدفع الرقمية اللاتلامسية عوضا عن التعاملات النقدية.

وتساعد هذه المعلومات التجار والشركات العاملة عبر الإنترنت في دولة الإمارات وفي جميع أنحاء المنطقة، للاستفادة من هذا التحول نحو التسوق الإلكتروني وتقديم معاملات سريعة ومريحة وآمنة.

زيادة في الإنفاق عبر مختلف القطاعات

وسجلت السلع الاستهلاكية وخدمات الرعاية الصحية والملابس والخدمات المصرفية أعلى زيادة في نشاط التسوق عبر الإنترنت.

وأشار أكثر من 73% من المستهلكين في الإمارات بأنهم يستخدمون الإنترنت بشكل أكبر لشراء البقالة، والملابس (66%)، بينما قال أكثر من 60% أنهم قاموا بشراء الأدوية عبر الإنترنت.

وبما أن التجارة الإلكترونية أصبحت جزءاً من حياتنا اليومية، يقوم المستهلكون بنقل جوانب أخرى من إدارتهم المالية إلى المنصات الرقمية، حيث أكد 70% من المشاركين بأنهم بدأوا بالفعل في استخدام الخدمات المصرفية عبر الإنترنت.

وكشفت الدراسة أيضا عن تنامي تأثير منصات التواصل الاجتماعي على عادات الإنفاق لدى المستهلكين، حيث قال 72% و56% من المشاركين بأنهم وجدوا بائعين جدد عبر فيسبوك وانستغرام على التوالي.

وتعمل ماستركارد عن كثب مع الشركات والمؤسسات المالية وأصحاب المصلحة الآخرين من أجل تطوير مجال المدفوعات الرقمية في دولة الإمارات.

وجاء الوباء ليشدد على ضرورة الاستمرار في تطوير تجربة دفع آمنة للعملاء.

ومن الواضح بأن القدرة على الاستجابة لتوقعات المستهلكين سريعة التغيير تمثل أولوية لنجاح الأعمال، سواء من خلال توفير تجربة دفع بسيطة عبر الإنترنت أو الدفع ضمن المتجر من دون تلامس.

نمو التجارب الافتراضية

وبينما يحاول الناس التأقلم مع الوضع الجديد، فإنهم يغيرون تدريجيا طريقة الحصول على الترفيه وتعلم المهارات الجديدة.

إذ ينظر 73% من المستهلكين في دولة الإمارات إلى فترة الحجر على أنها تجربة تعلم إيجابية.

وقال أكثر من نصف المشاركين (51%) بأنهم يأخذون دروس طهي افتراضية، و34% يتعلمون لغة جديدة، و26% يتعلمون الرقص عبر الإنترنت.

بينما قال 44% من المشاركين بأنهم يتعلمون حول مشاريع "افعلها بنفسك"، وأشار أكثر من الثلث (38%) إلى أنهم يتعلمون كيفية التصوير السينمائي عبر الإنترنت.

وبالتوازي مع زيادة التسوق من المنزل، ارتفع الطلب على خدمات الترفيه عبر الإنترنت، حيث استثمر 78% من المشاركين لشراء اشتراكات في منصات الترفيه عبر الإنترنت و56% في الألعاب عبر الإنترنت.

ضمان ممارسة عادات التسوق الجديدة بكل أمان

ومع النمو السريع للتسوق عبر الإنترنت، أصبح المستهلكون أكثر وعيا بالمخاطر المرتبطة بهذه التجربة. قال أكثر من نصف المستهلكين (57%) بأن تجربة الدفع الآمنة هي عنصر أساسي في تجربة التسوق الجيدة.

ويشكل هذا الأمر أولوية قصوى للشركة، حيث تسعى ماستركارد للحدّ من عمليات الاحتيال عبر الإنترنت، وتحرص على حماية تجار التجزئة من انتهاكات البيانات مع الحرص على تزويد المستهلكين بتجربة دفع آمنة ومريحة وسلسة.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ماكرون يؤكد: بريطانيا تبقى "حليفتنا" رغم بريكست