أخبار عاجلة
روسيا تعلن انطلاق التطعيم الجماعي ضد “كورونا” -
“الصحة” توضح شروط شراء أجهزة التنفس الاصطناعي -
مستشفى الحريري: 39 حالة حرجة ووفاة واحدة بكورونا -
بيلوسي: لمراجعة الخطط الأمنية عقب اقتحام الكونغرس -
عبد الصمد: حرية الإعلام عين وكرامة الجيش عين -
أبو فاعور: 100 ألف دولار من جنبلاط لمستشفى راشيا -
بيترهانسل: سعيد بالتتويج في داكار السعودية -

رغم الإغلاق وكورونا..انتعاش سوق الوظائف في هذا البلد

رغم الإغلاق وكورونا..انتعاش سوق الوظائف في هذا البلد
رغم الإغلاق وكورونا..انتعاش سوق الوظائف في هذا البلد

انتعشت سوق الوظائف في بريطانيا خلال الشهر الماضي، لأول مرة منذ عدة شهور، وذلك على الرغم من فرض السلطات إغلاقاً عاماً جديداً في البلاد مع الانتشار السريع والمتزايد لفيروس كورونا وظهور سلالة جديدة منه أسرع انتشاراً وأكثر إثارة للقلق.

وبحسب استطلاع حول سوق الوظائف أجرته شبكة (KPMG) المتخصصة بالتعاون مع (REC) المتخصصة بالتوظيف، سجل الطلب على الوظائف الثابتة ارتفاعاً خلال شهر ديسمبر الماضي هو الأول من نوعه منذ شهر سبتمبر الماضي، أي منذ ثلاثة شهور.

ووجد التقرير المسحي الذي نشرته العديد من وسائل الاعلام واطلعت عليه "العربية نت" أن زيادة نشاط السوق والآمال بشأن لقاح "كورونا" دفعت بعض الشركات إلى الضغط على خطط التوظيف في نهاية عام 2020.

وشهد شهر ديسمبر أول زيادة في التعيينات الدائمة منذ سبتمبر الماضي، وعلى الرغم من أن النمو كان طفيفاًفقط، إلا أنه يشير إلى ثقة أكبر بين رؤساء الأعمال حيث يُنظر إلى التعيينات الدائمة عموماً على أنها علامة على ثقة صاحب العمل الأكبر في توقعاتهم المستقبلية.

وارتفع تعيين الموظفين المؤقتين بأعلى وتيرة منذ أكثر من عامين، حيث اتجهت الشركات نحو الموظفين على المدى القصير بسبب عدم اليقين المستمر بشأن جائحة فيروس كورونا وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وصعدت كل من الرواتب الدائمة والأجور المؤقتة للمرة الأولى منذ مارس الماضي، أي منذ بدء جائحة كورونا، ومع ذلك، فإن رواتب البداية ارتفعت بشكل جزئي فقط وكان الارتفاع في الأجور المؤقتة معتدلاً بشكل عام.

وتوسع عدد العمال الذين يبحثون عن وظائف بمعدل أقل، لكنه لا يزال حاداً، حيث قال العاملون في مجال التوظيف إن المعروض من الموظفين ارتفع بسبب تسريح الموظفين والمخاوف بشأن الأمن الوظيفي الحالي في مواجهة جائحة فيروس كورونا.

وارتفعت نسبة الوظائف الشاغرة للموظفين الدائمين والمؤقتين في القطاع الخاص خلال شهر ديسمبر، وفي المقابل، انخفض الطلب على كل من الموظفين الدائمين والمؤقتين في القطاع العام.

وكانت تكنولوجيا المعلومات والحوسبة والتمريض والطب والرعاية هي القطاعات التي شهدت أعلى معدلات في التوسع بالطلب، كما شهدت الفنادق والمطاعم أكبر انخفاض في الوظائف الشاغرة المتاحة.

وقال نيل كاربري، الرئيس التنفيذي لشركة (REC): "تألقت القوة الأساسية للاقتصاد البريطاني في أرقام الوظائف لشهر ديسمبر. أكبر توسع في التوظيف المؤقت منذ أكتوبر 2018 يُظهر مدى أهمية سوق العمل المرن لهذا الأداء. كما تؤكد زيادة التوظيف الدائم وبدء الأجور على مرونة اقتصادنا".

وأضاف: "الشيء المهم الآن هو الحفاظ على أكبر قدر ممكن من هذا الزخم خلال الإغلاق الجديد. مع تعرض التدفقات النقدية للأعمال لضغوط متجددة، فإن مساعدة أصحاب العمل على حماية وخلق الوظائف أمر ضروري. نحن بحاجة إلى خطة طويلة الأجل لدعم الأعمال التجارية عبر سلسلة التوريد - وليس فقط تلك المطلوبة لإغلاقها".

وقال جيمس ستيوارت، نائب الرئيس في شبكة (KPMG) إن "ظهور لقاح كورونا أدى إلى زيادة الثقة في سوق العمل في ديسمبر مع زيادة طفيفة في التعيينات الدائمة. كما ارتفع الطلب على الوظائف المؤقتة بشكل حاد في جميع أنحاء المملكة المتحدة على الرغم من أن لندن كانت استثناءً ملحوظاً.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق موانئ السعودية.. استثمار 9 مليارات ريال بعقود الـ BOT
التالى ماكرون يؤكد: بريطانيا تبقى "حليفتنا" رغم بريكست