انخفاض البطالة في السعودية إلى 14.9%

انخفاض البطالة في السعودية إلى 14.9%
انخفاض البطالة في السعودية إلى 14.9%

أظهرت بيانات رسمية اليوم الجمعة، أن معدل البطالة في السعودية انخفض في الربع الثالث من 2020 إلى 14.9% من 15.4% في الربع الثاني.

وتمضي حكومة أكبر مصدر للنفط في العالم قدما في سياسات اقتصادية منذ 2016 لخلق ملايين الوظائف وخفض البطالة إلى 7% بحلول 2030، وفقا لرويترز.

وقالت الهيئة العامة للإحصاء "لا تزال آثار جائحة كورونا مستمرة في التأثير على سوق العمل والاقتصاد السعودي".

وأضافت أن إجمالي معدل المشاركة في القوى العاملة بلغ 59.5 في الأشهر الثلاثة الممتدة من يوليو/ تموز إلى سبتمبر/ أيلول، بزيادة 0.1 نقطة مئوية مقارنة مع الربع الثاني.

وأظهرت نتائج نشرة سوق العمل للربع الثالث، أن معدل المشاركة في القوى العاملة للسعوديين بلغ 49,0% في هذا الربع مقارنةً بالربع السابق.

وبلغ معدل المشاركة في القوى العاملة للسعوديين الذكور (66.0%)، محققًا بذلك ارتفاعًا قدره 0.4 نقطة مئوية مقارنةً بالربع السابق، وبلغ معدل المشاركة في القوى العاملة للسعوديات (31.2%) بانخفاض قدره (-0.1) نقطة مئوية مقارنةً بالربع السابق، وفقا لوكالة الأنباء السعودية (واس).

وأشارت الهيئة العامة للإحصاء إلى أن نشرة سوق العمل تعتمد في نتائجها على مصدرين اثنين للبيانات: المصدر الأول من خلال تنفيذ مسح أُسري تُجْريه الهيئة يندرج تحت تصنيف (الإحصاءات الاجتماعية) ويتم فيه جمع المعلومات من خلال عينة ممثِّلة لسكان مختلف المناطق الإدارية في المملكة من الأسر، واستيفاء استمارة إلكترونية تحتوي على عدد من الأسئلة، ومن خلاله يتم توفير تقديرات ومؤشرات تتعلق بقوة العمل للسكان في سن العمل للفئة العمرية (15 سنة فأكثر) المستقرين في المملكة ، وتقدير السكان النَّشِطين وغير النَّشِطين اقتصاديًّا (داخل قوة العمل وخارجها)، وكذلك حساب أهم مؤشرات سوق العمل كمعدلات البطالة، ومعدل المشاركة في القوى العاملة، ومعدَّلات التشغيل وغيرها.

أما مصدر البيانات الثاني فيتمثل في البيانات والمعلومات المُسجلة والمحدَّثة لدى الجهات الحكومية ذات العلاقة بسوق العمل، والناتجة من خلال علميات التسجيل والتوثيق الرسمي الإلكتروني الـمُتَّبَع في هذه الجهات، حيث يقوم كلٌّ من: (وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وصندوق تنمية الموارد البشرية، والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، ومركز المعلومات الوطني) بتزويد الهيئة بالبيانات المسجَّلة لديهم بشكلٍ دوري عن طريق الربط الإلكتروني بوصف هذه الجهات مصدرًا رئيسًا لبيانات المشتغلين في القطاع الحكومي، والقطاع الخاص، والباحثين عن عمل في المملكة.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إنفاق المستهلكين في السعودية يتراجع 1.4% في 2020