لقاح "سبوتنيك في" الروسي فعّال ضد تحورات فيروس كورونا

قال باحثون، اليوم السبت، إن تجربة روسية لاختبار مدى فاعلية إعادة التطعيم بجرعة من عقار "سبوتنيك في" للوقاية من التحورات الجديدة لفيروس كورونا تحقق نتائج قوية.

وأمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الشهر الماضي بمراجعة بحلول 15 مارس للقاحات التي تنتج في روسيا لمعرفة مدى فاعليتها في مقاومة السلالات الجديدة من كورونا التي تنتشر في مناطق مختلفة من العالم.

وقال دنيس لوجونوف نائب مدير المركز الذي يطور لقاح "سبوتنيك في": "أظهرت دراسة جديدة يجريها مركز جماليا في روسيا أن إعادة التطعيم بلقاح "سبوتنيك في" تحقق نتائج جيدة جداً في الوقاية من التحورات الجديدة لفيروس كورونا، بما في ذلك سلالات الفيروس التي ظهرت في بريطانيا وجنوب إفريقيا".

من حملة التطعيم بلقاح

من حملة التطعيم بلقاح "سبوتنيك في" في سان بطرسبرغ

ومن المتوقع نشر نتائج التجربة قريباً، لكن تصريح اليوم يُعد أول مؤشر على كيفية إجراء التجارب.

وفي سياق آخر، اتفق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع المستشار النمساوي سبيستيان كورتز في اتصال هاتفي أمس الجمعة على عقد محادثات بشأن إيصال لقاح "سبوتنيك في" المضاد لكورونا وإنتاجه بشكل مشترك، بحسب الكرملين.

وأفاد بيان صدر عن الكرملين: "تمّت مناقشة مسائل مواجهة تفشي عدوى فيروس كورونا بشكل مفصّل بما في ذلك احتمال إمداد النمسا بلقاح سبوتنيك في الروسي، إلى جانب التأسيس لإنتاجه بشكل مشترك".

وجاءت المكالمة الهاتفية التي قال الكرملين إن النمسا بدأتها، فيما يواجه الاتحاد الأوروبي انتقادات لبطء حملات التطعيم ضد الفيروس بعدما عانى مشكلات في الإمداد.

ممرض فلسطيني يحمل جرعة من لقاح

ممرض فلسطيني يحمل جرعة من لقاح "سبوتنيك في" خلال حملة تطعيم في غزة

وقالت العديد من الدول الأعضاء في الاتحاد الاوروبي، من بينها ألمانيا وإسبانيا، إنها ستكون مهتمة باللقاح الروسي إذا حصل على موافقة الهيئات الناظمة الأوروبية، فيما طلبت المجر جرعات من اللقاح من تلقاء نفسها.

وأجازت روسيا لقاح "سبوتنيكفي" في أغسطس الماضي قبل إجراء تجارب سريرية واسعة النطاق، ما أثار مخاوف دولية.

لكن مجلة "ذي لانست" العلمية، نشرت خلال الشهر الجاري، نتائج تظهر أن اللقاح آمن وفعال بنسبة تزيد عن 90%.

وقال صندوق الاستثمار المباشر الروسي الذي ساهم في تمويل تطوير اللقاح، إن أكثر من 35 بلداً أجازت استخدام اللقاح.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى يحل معضلة التبريد وتوصيل اللقاح.. أمل يلوح من فايزر