غسيل أموال وتدريبات.. محكمة نمساوية تدين قياديا في “الحزب”

غسيل أموال وتدريبات.. محكمة نمساوية تدين قياديا في “الحزب”
غسيل أموال وتدريبات.. محكمة نمساوية تدين قياديا في “الحزب”

أدانت محكمة في عاصمة ولاية كارينثيا النمساوية الأسبوع الماضي قائدا في حزب الله، واتهمته بتجنيد أعضاء جدد، وحكمت عليه بالسجن تسع سنوات.

وبحسب وكالة الأنباء النمساوية، أعلنت محكمة مدينة كلاغنفورت أنها وجدت أن المتهم البالغ من العمر 41 عاما مذنب بسبب عضويته في منظمة إرهابية وتنظيم إجرامي، ودوره في التدريب لأغراض إرهابية.

إشارة إلى أن القائد في حزب الله أمضى 13 عاما في النمسا، وهو متورط كذلك بعمليات غسيل أموال لصالح الحزب.

وانتسب القائد إلى الحزب عام 2006، وأشرف على وحدة قتالية تضم 60 فردا على الحدود مع سوريا، كما شارك شخصيا في المعارك في سوريا.

وبحسب لائحة الاتهام  فإن القادي في الحزب جند 250 شابا فوق سن الـ 14 عاما وشارك في تدريبات ذات طابع إيديولوجي وعسكري، بعضها كان في إيران، كما لم تذكر وسائل الإعلام إسم المدان.

وأشارت الوكالة إلى أنه “فور النطق بالحكم، أمر مجلس الشيوخ بالإبقاء على توقيف القيادي بسبب المخاوف من ارتكاب جريمة أو الفرار، وكانت هناك حاجة لعدد من رجال الشرطة لإخراج الرجل، الذي سقط على الأرض عدة مرات، من الغرفة، واحتجت أسرة الرجل اللبناني بشدة”، وأشارت إلى أنه يمكن استئناف الحكم.

ورفضت النمسا حظر منظمة حزب الله بأكملها، فيما صنفت ألمانيا وهولندا وبريطانيا والولايات المتحدة وكندا وإسرائيل والجامعة العربية وليتوانيا والعديد من دول أميركا اللاتينية حزب الله بأكمله على أنه كيان إرهابي، فيما قامت النمسا والاتحاد الأوروبي بحظر الجناح العسكري لحزب الله مع السماح لذراعه السياسي بالعمل، بحسب الصحيفة.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق عبود: للإبلاغ عن المستودعات التي تحتوي مواد قابلة للإشتعال
التالى زغرتا تسجل 6 إصابات جديدة بـ”كورونا”