ترمب: سوف ننتصر.. وإذا فاز بايدن لن يستمر بالحكم 3 أشهر

شن الرئيس دونالد ترمب هجوما عنيفا على المرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن، خلال مقابلة خاصة على "فوكس نيوز" Fox News، مساء الخميس، بعد أن رفض نائب الرئيس السابق مرة أخرى القول ما إذا كان سيدعم الجهود الرامية إلى إضافة المزيد من المقاعد إلى المحكمة العليا.

وقال ترمب إنه في حالة فوز بايدن فهو لن يستمر في الحكم 3 أشهر لتصبح كامالا هاريس رئيسة أميركا.

وتحدث ترمب بعد ساعات من قول بايدن خلال حملة انتخابية في فينيكس إنه سيكشف عن موقفه من توسيع المقاعد في المحكمة "عندما تنتهى الانتخابات".

جو بايدن

وقال ترمب للمضيف شون هانيتي: "أعتقد إن ما قاله كان غير محترم للغاية للعملية وللناس.. ولكن ما يعنيه ذلك حقًا هو أنهم سيفعلون ذلك، لأنه من الواضح أن هذا يعني 100 في المائة هذا ما سيفعلونه. سوف ينهون المماطلة وسوف يقومون بأشياء لم تكن لتتصورها".

وتعهد المشرعون الجمهوريون باعادة تعيين القاضي إيمى كوني باريت فى المحكمة العليا قبل انتخابات 3 نوفمبر. وتم ترشيح باريت لملء المقعد الذي أخلته القاضية روث بادر غينسبورغ عقب وفاتها فى سبتمبر. وحذر ترمب من أن كبار الديمقراطيين سينتقلون إلى "توسيع" المحكمة بقضاة تقدميين من أجل منع الأغلبية المحافظة.

وقال ترمب: "إذا دخلوا يومًا ما، فستكون هذه هي الخطوة الأولى التي يتخذونها، [لإنهاء] التعطيل وسوف يفعلون ذلك.. لن يمر أسبوع، وربما لن يمر يوم".

وكرر ترمب أيضا أنه "غير مهتم" بالمشاركة في مناظرة افتراضية مع بايدن كما هو مقرر في 15 أكتوبر من قبل لجنة المناظرات الرئاسية (CPD)، وقال لهانيتي: "أنا لست جو بايدن، لن أذهب لإجراء مناقشة افتراضية خلف شاشة الكمبيوتر".

وأضاف الرئيس أن بايدن إذا كان منتصرا "لن يكون رئيسا لمدة 3 أشهر" قبل أن تتولى نائبته السيناتور كامالا هاريس السيطرة.

ومع بدء التصويت المبكر بالفعل، كرر ترمب تحذيراته مرارا بأن الانتخابات المقبلة ستكون واحدة من "الأكثر تزويراً" في التاريخ بسبب انتشار الاقتراع بالبريد.

وقال الرئيس "إنهم يرسلون الملايين والملايين والملايين من بطاقات الاقتراع.. أين يرسلونهم؟ من يرسلهم؟ إلى أين تذهب؟ وكيف تعود؟ كم عدد المحتالين؟ هل يتم التخلص منها؟ هل يتم بيعها؟ هل يتم حصادها؟ إنه شيء فظيع يا (شون).. على الرغم من ذلك، أعتقد أننا سنحقق نصرًا هائلاً".

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الصحة العالمية تحذّر من وضع وبائي “خطير” في شرق المتوسط
التالى وفيات “كورونا” في إيران تتجاوز 26 ألفًا