الاتحاد الأوروربي يناقش تطبيق إجراءات مشتركة لمواجهة كورونا

يناقش سفراء الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، اليوم الجمعة، حزمة اتفاقات حول معايير مشتركة لمواجهة تفشي فيروس كورونا واتباع معايير مشتركة بين الأعضاء منها مدة موحدة للحجر المنزلي.

وإذا توصل السفراء إلى تفاهمات، فإن حزمة الاتفاقات ستعرض على وزراء الخارجية للمصادقة عليها الإثنين القادم.

من إسبانيا من إسبانيا

وتشهد أوروبا موجة ثانية من تفشي فيروس كورونا دفع عددا من دولها إلى تشديد الإجراءات من دون استبعاد عمليات إغلاق شديدة، أكانت جزئية أو شاملة.

وفي ألمانيا حضت وزارة الصحة المواطنين على احترام قواعد التباعد الاجتماعي والإجراءات الصحية لتجنب بلوغ مرحلة فقدان السيطرة.

من فرنسا من فرنسا

وفي العاصمة الإسبانية أيضا حضت السلطات المواطنين على عدم الخروج من المدينة احترازيا، كما قررت إغلاق حدود شنغن حتى 31 أكتوبر، فمدريد لوحدها تقترب من عتبة المليون في عدد الاصابات.

أما في بروكسل فصدر قرار بإغلاق المقاهي والحانات لمدة 30 يوما لتجنب تفشي الفيروس.

وفي فرنسا فرفعت درجة الانذار الى القصوى بعد أن سجلت رقما قياسيا جديدا في عدد الإصابات اليومية، ولم يستبعد فيها الرئيس إيمانويل ماكرون اللجوء إلى قيود جديدة.

الأرقام في بريطانيا تضاعفت بدورها ثلاث مرات عما كانت عليه قبل أسبوعين، لتسجل أكثر من 14 ألف اصابة يوميا، وسط خشية من ارتفاع العدد خلال الأسا بيع المقبلة في حال فشلت القيود الحالية في كبح الموجة الثانية

إيطاليا بدورها جعلت الكمامات إلزامية في العاصمة روما.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق العبسي زار قائد الجيش
التالى وفيات “كورونا” في إيران تتجاوز 26 ألفًا