أخبار عاجلة
جونسون: بدء تطعيم الأكثر عرضة لكورونا بحلول عيد الفصح -
بلدية الدوير: 3 إصابات جديدة بكورونا -
ملك إسبانيا في الحجر الصحي -
5 إصابات جديدة بكورونا في بخعون- الضنية -

أنقذ حياة ضابط جريح في الهجوم.. النمسا تكرّم فلسطينياً

بنيشان الشرطة الذهبي.. هكذا كرمت الشرطة النمساوية، الثلاثاء، الشاب الفلسطيني أسامة جودة تقديراً لشجاعته في إنقاذ حياة ضابط نمساوي أُصيب بطلق ناري في الهجوم الذي ضرب العاصمة فيينا ليل الاثنين.

كما نشر والد الشاب خالد جودة، الثلاثاء، صورة لابنه على فيسبوك وهو يمسك النيشان.

عشرات الاعتقالات والمداهمات

وكان وزير الداخلية النمساوي، كارل نيهامر، قد أعلن الثلاثاء، أن الشرطة نفذت 18 عملية دهم واعتقلت 14 شخصاً في إطار تحقيقاتها بشأن عملية إطلاق النار الدامية في العاصمة، والتي أسفرت عن 4 قتلى و22 إصابة.

وقال نيهامر في مؤتمر صحافي متلفز: "نُفّذت 18 عملية دهم في فيينا وولاية النمسا السفلى، واعتقل 14 شخصاً"، مضيفاً أن منفذ الهجوم نجح في "خداع" برنامج إعادة تأهيل المتطرفين والمكلفين متابعته.

إلى ذلك، أكد عدم وجود أدلة حتى الآن على أن الهجوم الدامي الذي وقع وسط فيينا نفذه أكثر من مهاجم واحد، لافتاً إلى أن المواد المصورة التي اطلعت عليها الشرطة "لا تظهر في الوقت الحالي أي أدلة على وجود مهاجم ثان".

ألباني عمره 20 عاماً

يشار إلى أنه في وقت سابق، أفادت وسائل إعلام محلية بأن أحد مطلقي النار الذي لقي مصرعه الاثنين على أيدي عناصر الشرطة، معروف للمخابرات.

كما قال رئيس تحرير صحيفة "فالتر" فلوريان كلينك، إن منفذ الهجوم الذي قُتل من أصل ألباني وعمره 20 عاماً، وُلد ونشأ في فيينا، مضيفاً أنه معروف للمخابرات المحلية، لأنه واحد من بين 90 متطرفاً نمساوياً أرادوا السفر للقتال في سوريا تحت راية تنظيم داعش.

ودون أن يفصح عن مصدر معلوماته، كشف كلينك أن اسمه كارتين إس من أصل ألباني، لكن والديه من مقدونيا الشمالية.

من موقع هجوم فيينا يوم 3 نوفمبر

من موقع هجوم فيينا يوم 3 نوفمبر

إلى ذلك، أوضح أن الشرطة لم تعتقد أن كارتين قادر على التخطيط لشن هجوم في فيينا.

يذكر أن عمليات إطلاق النار وقعت في 6 مواقع متفرقة بالعاصمة النمساوية، في وقت مبكر من مساء الاثنين، قبل ساعات من بدء تنفيذ إجراءات الإغلاق العام المرتبطة بكوفيد-19 التي اضطرت البلاد لإعادة فرضها في محاولة للسيطرة على الموجة الوبائية الثانية التي تمر بها البلاد.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق خامنئي يطالب أرمينيا بـ “إعادة اراض” سيطرت عليها في قره باغ
التالى في موسكو.. أعداد وفيات كورونا تنخفض