أخبار عاجلة
كنعان: لا مصلحة لأحد بعرقلة الموازنة سياسيا -
البعريني: ليس الحريري من يحرك الشارع -
متفرغو اللبنانية: للإسراع في إنجاز الملفات -
تركيا تساوم إسرائيل.. هل حان وقت التخلي عن ورقة حماس؟ -
في زحلة.. سلبوه 44 مليون ليرة وحاولوا سرقة سيارته -
إنذار لمستشفى خالف العقد الموقع مع “الضمان” -
قائد الجيش: “إنها مرحلة الرجال” -

إيران تبدأ السنة الجديدة بإعدام 3 سجناء سياسيين سراً

إيران تبدأ السنة الجديدة بإعدام 3 سجناء سياسيين سراً
إيران تبدأ السنة الجديدة بإعدام 3 سجناء سياسيين سراً

أعلنت منظمات حقوقية أن السلطات الإيرانية نفذت في مطلع العام الجديد في إيران حكم الإعدام سرا ضد 3 سجناء سياسيين في سجن “وكيل آباد” في مشهد مركز محافظة خراسان، بتهمة “الحرابة” لانضمامهم إلى “تنظيم سني سري”.

وأفادت وكالة “هرانا” التابعة لجمعية نشطاء حقوق الإنسان الإيرانيين، فقد نفذ حكم الإعدام، الخميس، ضد كل من حمید راست بالا وکبیر سعادت جهانی ومحمد علي آرایش، حتى دون السماح بزيارة أخيرة لعائلاتهم.

واشارت الوكالة، الى أن السجناء الثلاثة اعتقلوا مع ستة سجناء آخرين في عام 2015 من قبل الاستخبارات الإيرانية، واتهموا في المحكمة الثورية في مشهد بـ”الحرابة” من خلال العضوية في “جبهة التضامن الوطني للسنة في إيران”.

وذكرت الوكالة أن المعتقلين تعرضوا للتعذيب أثناء التحقيق لعدة أشهر تم خلالها انتزاع اعترافات قسرية تلفزيونية منهم، كما حُرموا من العديد من حقوقهم القانونية، بما في ذلك الاتصال بمحام والحق في الاتصال بأسرهم.

وأكد التقرير أن التعذيب شمل الصعق الكهربائي، ورش رذاذ الفلفل على الأعضاء التناسلية، والتهديد باعتقال أفراد الأسرة واغتصابهم، وهي بعض أشكال التعذيب التي تمارسها عناصر الاستخبارات ضد المعتقلين السياسيين”.

بدورها، نشرت منظمة حقوق الإنسان الإيرانية تقريراً حول نقل سجينين في سنندج، مركز محافظة كردستان. غرب ايران، إلى الحبس الانفرادي لتنفيذ حكم الإعدام بهم.

وبحسب المنظمة، فإن أحد المعتقلين هو هيمن مصطفائي الذي حكم عليه بالإعدام لانتمائه إلى حزب كردي معارض ومشاركته في اغتيال ضابط بالحرس الثوري.

 

 

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق البعريني: ليس الحريري من يحرك الشارع
التالى قوات حفظ السلام في دارفور تنهي مهامها