أخبار عاجلة
موازنة 2021.. ملء الفراغ في الوقت الضائع -
إلى متى “يصمد” الحريري؟ -
الحريري لن يعود “ذليلاً” الى القصر الجمهوري -
هل سينجح ماكرون؟! -
عين سويسرا على حسابات "فاسدين" في لبنان.. وهذا جديدها -
فرنسا: تعبئة دولية للضغط على الطبقة السياسية -
لبنان يريد استئناف مفاوضات ترسيم الحدود مع إسرائيل -
سياسية تركية: حكومة أردوغان ترهب الشعب وتقسم المعارضة -
خماسية نظيفة لسيتي على وست بروميتش.. وأرسنال يواصل صحوته -

احتجاجات للمتقاعدين في إيران “يا ويلكم من كل هذا الظلم”

احتجاجات للمتقاعدين في إيران “يا ويلكم من كل هذا الظلم”
احتجاجات للمتقاعدين في إيران “يا ويلكم من كل هذا الظلم”

شهدت 11 محافظة إيرانية احتجاجات معيشية، من قبل متقاعدين وموظفين وعاطلين عن العمل، في ظل عجز الحكومة عن دفع الرواتب وتدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد.

وتجمع المتقاعدون في محافظات طهران وفارس وكردستان والأهواز وألبرز وقزوين وخراسان رضوي وأذربيجان الشرقية وهمدان ولورستان وأصفهان، احتجاجاً على عدم صرف رواتبهم ومستحقاتهم لعدة أشهر، فضلا عن انخفاض الرواتب نظرا لارتفاع الأسعار وانهيار قيمة العملة الإيرانية.

وهتف مئات المتقاعدين أمام مبنى دائرة التأمينات في طهران: “يا ويلكم من كل هذا الظلم”، حاملين لافتات تحث الحكومة على إنهاء التمييز ضد المتقاعدين.

ومن جهة أخري، طالب المتظاهرون بالتطبيق الكامل لقانون معادلة المعاشات، وكذلك زيادة المعاشات على أساس المعدل الحقيقي للتضخم وتكلفة المعيشة.

وتزعم الحكومة أنها نفذت قانون معادلة المعاشات منذ النصف الثاني من العام الجاري، لكن المتقاعدين يحتجون على تطبيق هذا القانون ويريدون تنفيذه بشكل صارم بما يتوافق مع موجة الغلاء والتضخم.

ومن بين كل 10 متقاعدين هناك 6 منهم يتقاضون رواتب دون المستوى المطلوب وبأقل من ثلاثة ملايين تومان شهريًا (ما يعادل 110 دولارات شهريا) فقط.

إلى ذلك، تستمر تجمعات العاطلين عن العمل، حيث تظهر نتائج دراسة استقصائية أن 78٪ من الأشخاص الذين فقدوا أعمالهم نتيجة لتفشي وباء كورونا لم يحصلوا على تعويضات من التأمين لأنهم كانوا يعملون بموجب قانون العقود المؤقتة.

هذا واستمرت خلال الأيام الماضية احتجاجات موظفي وعمال القطاعين العام والخاص خاصة في المنشآت الصناعية بسبب عجز الحكومة والشركات الخاصة عن دفع الرواتب والأجور نظرا لتدهور الوضع الاقتصادي جراء العقوبات الأميركية المستمرة.

من جهتهم، تجمع الأحد فنانو وموظفو المسرح أمام مبنى البرلمان الإيراني احتجاجا على المشاكل المعيشية بسبب إغلاق المسارح خلال أزمة كورونا.

وطالب المحتجون بتعويضات عن البطالة والتأمينات الصحية والتعويض عن الأضرار ومنح قروض منخفضة الفائدة ودفع متأخرات الإيجارات.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الحاج حسن: الأميركيون يتدخلون في تفاصيل الوضع اللبناني
التالى إسرائيل تمنع التحرك بالقرب من السياج الحدودي مع لبنان