إطلاق مشروع COVID HOME CARE في المتن الأعلى

إطلاق مشروع COVID HOME CARE في المتن الأعلى
إطلاق مشروع COVID HOME CARE في المتن الأعلى

أعلن أمين سر كتلة “اللقاء الديمقراطي” النائب هادي أبو الحسن “انطلاقة العمل ببرنامج العناية المنزلية Covid Home care في المتن الأعلى، “متوجا بذلك الجهود التي بذلت مع خلية الأزمة المركزية، وشاكرا تعاون الصليب الأحمر والدفاع المدني والفريق الطبي والتمريضي لمستشفى الجبل ومستشفى عين وزين وكل المستشفيات وكل الغيارى المندفعين، إما من خلال تطوعهم للعمل المباشر أو تبرعاتهم لدعم هذا المشروع الإنساني الهادف لتخفيف العبء عن المستشفيات وتأمين راحة المرضى وحمايتهم – قبل دخولهم وبعد خروجهم من المستشفى – خلال مرحلة العلاج من فيروس كورونا”.

ولفت، خلال اللقاء الذي نظمته “خلية الأزمة في المتن” عبر تطبيق  Zoom، إلى “أن هذا البرنامج أبصر النور بعد أسابيع من المواكبة والدعم من قبل الرئيس وليد جنبلاط والخيرين والاصدقاء، وبعد التحضيرات التي تركزت على التجهيزات اللوجستية والطواقم الطبية والتمريضية والأجهزة والمعدات والكوادر البشرية المطلوبة لانجاح الخطة عمليا بكل ما تتطلبه من حرص وعناية ودقة، تؤهل وتمكِّن طواقم العمل من مساعدة المرضى”.

وتابع: “تربينا في مدرسة الإنسانية، وعلى هذا الأساس نعمل لحماية مجتمعنا من دون تمييز. ووليد جنبلاط لا يميز بعطائه بين منطقة وأخرى، وهو إذ يقدم الدعم لمستشفى “عين وزين” و”الجبل”، ساهم بدعم مستشفيات عديدة في مختلف المناطق اللبنانية ولم يقصر بدعمه للمستشفيات المتضررة جراء انفجار 4 آب، وكذلك في مساعداته العينية للناس. ونحن من موقعنا، همنا العمل الناجح لخدمة أبناء هذه المنطقة بعيدا من الحسابات السياسية أو الطائفية”.

وأردف: “لقد كان الحزب التقدمي الاشتراكي سباقا في حملته بمواجهة هذا الوباء، بدءا من حملات التوعية وارشادات التعقيم والوقاية قبل سنة. ولقد رفع نواب “اللقاء الديمقراطي” برئاسة تيمور جنبلاط الصوت مرارا مطالبين بضرورة الاقفال واتخاذ الاجراءات الوقائية الملزمة، لكننا لم نلق آذانا صاغية حتى انتشر الوباء في لبنان وباتت المستشفيات عاجزة عن استيعاب اعداد المصابين”.

وقال: “وليد جنبلاط، الذي استشعر الخطر منذ البداية، استدرك عجز وتقاعس السلطة باكرا، وبادر لتجهيز قسم كورونا في المستشفيات، عين وزين والجبل وغيرها. ونحن بدورنا نواكب بمتابعة الجهود الميدانية منفتحين على الجميع من أجل التعاون المثمر في سبيل حماية أهلنا”.

وحيا جهود الدكتور زهير العماد مدير مستشفى عين وزين (AWZ medical Village) ومستشفى الجبل وأعضاء مجلس الأمناء فيهما، ومؤسسة كمال جنبلاط الاجتماعية ومجلس أمنائها، خلايا الأزمة المتفرعة ووكيل داخلية المتن عصام المصري مع هيئة الوكالة والكوادر الفاعلين بتعاونهم واندفاعهم.

وختم: “لا ننسى التحية للجهاز الطبي والتمريضي والاداري المكافح، والصليب الأحمر والدفاع المدني وفرق الطوارئ المتفرعة. ولا بد من شكر كبير لكرم دولة الكويت ورئيس الحزب وليد جنبلاط الذي يشدد بكل عمل على أن “لا تمييز بين مواطن وآخر” وهو ما نقوم به في تقديم الخدمات والمعونات الطبية على قاعدة الأولوية لمن هم الأكثر حاجة “كلنا لبنانيين في مواجهة الوباء”.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أوهانيان: نجحت مساعينا!