ألمانيا: عقوبات جديدة تهدد روسيا في ظل سجن نافالني

ألمانيا: عقوبات جديدة تهدد روسيا في ظل سجن نافالني
ألمانيا: عقوبات جديدة تهدد روسيا في ظل سجن نافالني

أكدت ألمانيا ثبوت موقفها بشأن مشروع خط أنابيب “السيل الشمالي-2” بغض النظر عن المستجدات المتعلقة بإصدار القضاء الروسي حكما بسجن الناشط المعارض أليكسي نافالني.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت، ردًا على سؤال من الصحافيين بشأن ما إذا كان رد برلين على قضية نافالني سيخص مشروع خط الأنابيب المشترك مع روسيا: “موقف حكومتنا إزاء “السيل الشمالي-2″ معروف ولم يتغير”.

وحذر من أن “موسكو قد تواجه إجراءات عقابية جديدة من قبل الاتحاد الأوروبي ردا على سجن نافالني”، موضحًا: “بعد هذا القرار، ستجري مفاوضات بين الشركاء الأوروبيين ومن غير المستبعد فرض المزيد من العقوبات”.

من جانبه، ذكر المتحدث باسم الخارجية الألمانية كريستوفر برغر أن “موعد بدء المشاورات الأوروبية بهذا الشأن لم يحدد بعد”، مشيرا إلى أن “الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل سيزور موسكو الأسبوع الجاري”.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مستشفى نبيه بري: 261 حالة إيجابية و7 وفيات
التالى أوهانيان: نجحت مساعينا!