أبي اللمع: خطة الحكومة إفلاسية لا إقتصادية

أبي اللمع: خطة الحكومة إفلاسية لا إقتصادية
أبي اللمع: خطة الحكومة إفلاسية لا إقتصادية

أكد عضو تكتل “الجمهورية القوية”، النائب ماجد ادي أبي اللمع، أن المرحلة المقبلة لن تكون بالسهلة على البلاد، لا بل أكثر من كارثية، آسفاً من حالة الإنكار التي يعيشها المسؤولون.

ودان أبي اللمع خلال لقاء نظمته القوات اللبنانية – منطقة المتن الشمالي، بالتعاون مع الجامعة الشعبية في جهاز التنشئة السياسية عبر تطبيق “زوم”، عملية إغتيال الناشط لُقمان سليم، معتبراً أن الفراغ السياسي يفتح الأبواب أمام الاغتيالات وتجاوزات الأعراف والقوانين في البلد.

كما أوضح أن القوات اللبنانية طالبت منذ البداية بحكومة مستقلة وحكومة اختصاصيين، وعدم الإتيان بهكذا حكومة سيعيد البلاد إلى نقطة الصفر، لافتا إلى أن “البلدان الدولية المهتمة بإخراج لبنان من أزمته الاقتصادية من أميركا إلى فرنسا والخليج، بحاجة إلى حكومة يثقون بها”، متخوفا من أن تيأس هذه البلدان، “فحينها سيصل لبنان إلى القعر حيث اللاعودة”.

أما عن تحقيقات مرفأ بيروت، فأشار أبي اللمع إلى أنه تقدم بإخبار بحق الأشخاص الذين أتوا بنيترات الأمونيوم إلى لبنان، وبحق من حافظ عليها في المرفأ.

ورأى أن “خطة الحكومة فشلت، وهي ليست بخطة اقتصادية وإنما إفلاسية، لأن الاقتصاد حركة ديناميكية”، معلنا أن “السياسة الاقتصادية ليست سليمة، وفي حال ضياع الثقة في هذا المجال لا يمكن استرجاعها”.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اللبنانيون يقطعون الطرقات لليوم الثاني على التوالي… والدولار صامد!
التالى داخلية الشوف في “التقدمي”: المس بالسلم الأهلي مرفوض