نصيحة من لجنة أميركية: لا تنشر بطاقة اللقاح الخاصة بك

نصيحة من لجنة أميركية: لا تنشر بطاقة اللقاح الخاصة بك
نصيحة من لجنة أميركية: لا تنشر بطاقة اللقاح الخاصة بك

كتبت لجنة التجارة الفيدرالية الأميركية على موقعها الخاص، “يحتفل بعضكم بتلقي الجرعة الثانية لفيروس كورونا بحماس شديد مناسبا لحفلات الزفاف واستقبال المواليد الجدد وغيرها من أحداث أخرى”.

وأضافت “أنت تنشر صورة بطاقة التطعيم الخاصة بك على وسائل التواصل الاجتماعي. من فضلك – لا تفعل! قد يكون ذلك دعوة لسرقة الهوية”.

وأعلن موقع  “ذا فيرج” ، أن البطاقة لا تحتوي على اسم الشخص الذي تم تطعيمه وتاريخ ميلاده فحسب، بل تتضمن أيضا متى وأين حصل على الجرعتين”، مؤكدا أن “مشاركة البطاقة على وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة، دون إعداد مسبق للخصوصية، يعني أنك توزع بياناتك لأشخاص لا تعرفهم.”

ويمكن للمحتالين أن يتظاهروا بأنهم مسؤولين رعاية صحية لخداع الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح، وإقناعهم بدفع ثمن الجرعة الثانية، ثم الحصول على معلومات بطاقة الائتمان للضحايا.

ويمكن لشخص ما أيضا، استخدام صورة بطاقة التطعيم الخاصة بك لإعادة إنتاج بطاقات مماثلة وربما بيع نسخ مزيفة منها.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تعيينات جديدة في فريق بايدن لشؤون الشرق الأوسط
التالى أوهانيان: نجحت مساعينا!