الوداع الأخير لجان عبيد في علما-زغرتا

الوداع الأخير لجان عبيد في علما-زغرتا
الوداع الأخير لجان عبيد في علما-زغرتا

أقيمت صلاة الجناز لراحة نفس النائب جان عبيد في كنيسة مار يوحنا المعمدان في بلد علما في قضاء زغرتا، بمشاركة النائب جورج عطاالله ممثلًا رئيس الجمهورية ميشال عون، النائب علي درويش ممثلًا الرئيس نجيب ميقاتي وكتلة “الوسط المستقل”، النائب زياد حواط، نقيب المحامين في بيروت ملحم خلف وأفراد العائلة.

وترأس صلاة الجنازة رئيس أساقفة ابرشية طرابلس المارونية المطران يوسف سويف، مكلفا من البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي وعاونه كهنة البلدة.

وبعد الانجيل، القى المطران سويف عظة استهلها بتعزية العائلة، وبلدة علما وزغرتا وطرابلس والوطن بإسم البطريرك الراعي. ونقل الى الجميع “تضامن البطريرك معهم في هذا الظرف الاليم والمصاب الكبير”.

واكد المطران سويف “التضامن بالصلاة مع العائلة ومع كل العالم ليبعد شر هذا الوباء عن الجميع”.

وتحدث عن جان عبيد “الانسان المميز، والوجه المشرق، والسياسي المحنك، الذي خدم الوطن في مختلف مراحل حياته”.

وختم مقدما التعازي بالراحل الى “جميع من احبه، لاسيما عائلته، وابناء بلدته، واهل طرابلس والشمال”.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق رائحةُ صداماتٍ وفوضى بلا حدود
التالى أوهانيان: نجحت مساعينا!