الجميل من بكركي: لن نتراجع أمام أيادي القتل!

الجميل من بكركي: لن نتراجع أمام أيادي القتل!
الجميل من بكركي: لن نتراجع أمام أيادي القتل!

زار رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب المستقيل، سامي الجميل، البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي، في بكركي، يرافقه نائب رئيس الحزب، الوزير السابق سليم الصايغ.

وأعلن الجميل في اللقاء “إننا جئنا نهنىء البطريرك بعيد مار مارون ونؤكد صمودنا في أرضنا في وجه كل محاولات إخضاعنا وفي وجه هذه المراحل الصعبة التي نمر بها”، مضيفا “لبنان بلدنا والارض ارضنا، ووعدنا لجميع اللبنانيين ان ندافع عنه وعن سيادته وحرية شعبه، وهذا الامر غير قابل لأي مساومة او تراجع”.

كما لفت إلى أننا “مررنا في ظروف اصعب ولم نتراجع ولم نستسلم ولن نتراجع اليوم أمام أيادي القتل الموجودة في لبنان التي تحاول ان ترسل رسائل لتخيفنا، ونحن نؤكد اننا لن نخاف من اي تهديد ولسنا افضل ممن سبقونا”.

من جهة أخرى، اثنى الجميل على مواقف البطريرك الراعي “جئنا نقدر للبطريرك موقفه الداعي لطرح ملف لبنان أمام الامم المتحدة والقرارات الدولية تدافع عن حق لبنان بالسيادة والحرية وحق العيش.”

وأضاف الجميل أن “الشعب اللبناني بأمس الحاجة الى مساعدة الدول الصديقة والحفاظ على حق الشعب بتقرير مصيره وخصوصا في ان تكون الدولة هي الوحيدة الممسكة بالسلاح. هناك كارثة تواجه بلا مبالاة معيبة من قبل السياسيين”، مؤكدا “وقوفنا إلى جانب الراعي وأي أحد إلى أي طائفة انتمى، في حال كان يأخذ الموقف السيادي الذي يتخذه البطريرك”.

وأوضح أن “المسؤولين السياسيين يقرأون في كتابهم والبطريرك الراعي يقرأ في كتاب اللبنانيين ويفكر بشكل صحيح”.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أوهانيان: نجحت مساعينا!