“جدو” نبيل يستسلم لكورونا… وأسئلة عن دور المستشفى

توفي السيد نبيل يوسف أبي خطار جراء مضاعفات إصابته بفيروس كورونا.

“جدو” نبيل الذي مكث في مستشفى البوار الحكومي لأكثر من شهر توفي صباح السبت، بعدما حُرم من رؤية عائلته طوال هذه المدة، إلا أنه بقي متمسكاً بخيط أمل ليخرج ويعود الى منزله.

العائلة حمّلت المستشفى سبب موت السيد نبيل، بسبب الاستهتار والمعاملة السيئة وعدم كشف المعلومات الحقيقية عن حالته الصحية، وهذا ما كشفته أيضاً مديرة التحرير في موقع IMLebanon، ميليسا افرام التي وصفت المستشفى بـ”المعتقل”.

وقالت عبر صفحتها على “فيسبوك”: “ملاكي لاخر لحظة كان جدو البطل متمسك بهالحياة. آخر شي قالو انا قبضاي ما تخافو . جدو مات بمعتقل البوار الحكومي، محروم من عيلتو لشهر. جدو حارب كورونا بالعناية الفايقة وطلع ع غرفتو، آخر طلب الو كان يشوف حكيمو ويننقل من هالمستشفى. ما كان عندو ثقة فيون ونحنا كانت ثقتنا فيك انت هي الاقوى.  جدو البطل اي انت القبضاي”.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مخزومي: زيارة البابا تؤكد أن الحوار هو السبيل لمواجهة الحروب
التالى أحمد الحريري: إرفعوا يد باسيل عن الجمهورية!