2800 قالب من الأجبان الألمانية مقدمة لكاريتاس لبنان

2800 قالب من الأجبان الألمانية مقدمة لكاريتاس لبنان
2800 قالب من الأجبان الألمانية مقدمة لكاريتاس لبنان

عقد في مؤسسة “ABIACO” في أدونيس، لقاء قدمت في خلاله شركة “Jeremi Kaesewerke” و”كاريتاس ألمانيا” هبة تضمنت 2800 قالب من الأجبان الألمانية مرسلة الى “كاريتاس لبنان” ثقة منها في “عمل كاريتاس الشفاف والجدي في إطار مساندة ودعم الأفراد والعائلات المحتاجة في لبنان”، بالتعاون مع مؤسسة فؤاد أبي عاد “Abiaco” التي تولت تخزينها في براد مجهز خصيصا للهبة.

شارك في اللقاء السفير الألماني اندرياس كيندال، رئيس “كاريتاس لبنان” الأب ميشال عبود، نائبه الدكتور نقولا الحجار، مدير المشاريع الاجتماعية اندره قويق وفؤاد أبي عاد الذي أعلن عن “تأمين براد يضمن نجاح عملية التخزين”.

وأثنى السفير الألماني على “عمل كاريتاس لبنان”، وأكد ان “الجهات الرسمية الألمانية لن تتوقف عن دعم لبنان بشتى الطرق والوسائل، خصوصا بعد انفجار المرفأ”.

بدوره شكر الأب عبود “كاريتاس ألمانية لدعمها المستمر وتعاونها الدائم مع كاريتاس لبنان”، وقال: “أشكر الله على القلوب المعطاءة من حولنا لأن العمل الصالح هو الباقي على هذه الأرض الى الأبد وليس الانسان، وان الذين كانوا في يوم من الأيام هم من يساهمون ويدعمون من خلال كاريتاس لبنان، من الصعب علينا وعليهم اليوم أن يصبحوا المحتاجين الجدد. ومع ذلك، نشكر الله دائما على المبادرين أمثالكم، وخصوصا كاريتاس ألمانيا، ونشكرهم بشدة على العديد من المبادرات السابقة والتبرعات والمساهمات. وحاليا في كاريتاس لبنان نساعد بشكل مستمر وندعم 40 ألف أسرة محتاجة”.

وكان للدكتور حجار كلمة معبرة عن “تاريخ كاريتاس وشفافيتها وعملها الدؤوب”.

ثم توجه المشاركون الى الطابق السفلي حيث الغرفة المبردة التي تحتوي على قوالب الجبنة.

واكدت “كاريتاس” في بيان انها تحرص دائما “على التعاون مع مؤسسات خيرية واجتماعية عدة ناشطة في هذا الإتجاه، لضمان نجاح عملية التوزيع السريعة والفاعلة، بحيث تفعل الجهات الناشطة لخدمة الانسان وتصل الى أكبر عدد ممكن من العائلات المحتاجة بشكل سريع”.

واشارت الى أن “أبرز الجهات المستفيدة من مساعدة الأجبان، هي:

– Volunteers together.

– وقف أدما، وقف حراجل، وقف أدونيس، وقف دفون، رعية مار الياس، جمعية مار منصور، Mission de vie، راهبات العراقيات غدراس، Mission de paix، جمعية خبز وملح….وغيرها”.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق وزيرة الخارجية السودانية: القاهرة والخرطوم تطلبان دعما عربيا في أزمة سد النهضة
التالى أوهانيان: نجحت مساعينا!