عبد الساتر: هناك قوى خارجية تملك مخططاً للبنان

عبد الساتر: هناك قوى خارجية تملك مخططاً للبنان
عبد الساتر: هناك قوى خارجية تملك مخططاً للبنان

أشار راعي أبرشية بيروت المارونية، المطران بولس عبد الساتر، في حديث للـmtv، إلى أن “الأب جان الذي أنشد “أنا الأم الحزينة” في وداع لقمان سليم، كان هدفه تعزية والدته، لكن كان يمكن تجنّب هذا الأمر واختيار ترنيمة أخرى”.

وكشف عن أن “قوى خارجية تملك مخططاً للبنان وتريد تنفيذه، وهناك أفرقاء في الداخل يدعمون ذلك”، داعيا المواطنين “التخلي عن الخارج، لأن الدولة الخارجية لا يمكن أن تتخلّى عن مصالحها لتأمين مصالح لبنان فقط”.

وأعلن المطران، أن “البطريرك الراعي طالب بالمؤتمر الدولي انطلاقاً من خوفه على لبنان، ولأنه رأى أنّ الأفق مقفل”، كاشفا عن أنه يساند “دعوته ولفكّ العقدة يجب الخروج من مبدأ الغالب والمغلوب، ويجب الحديث عن المواطنة والكفاءة”.

وشدد عبد الساتر، على أن “التغيير يبدأ من المواطن، والشعب مصدر السلطات، ولا يكفي وضع المسؤولية على المسؤول لأنّ المواطن أيضاً مسؤول، وعلى الشعب اللبناني الحفاظ على البلد وما يسند المسؤول اللي مش سئلان عنّو”.

وأوضح في حديثه، أنه “إذا لم يستطع الشعب المحاسبة، فهناك دينونة، واخترت الكلام مع المواطن وأقول له لا تدعم المسؤول الذي لا يخدم بلده بصدق”، مؤكدا أن “كلّن يعني كلّن أوصلونا الى الأزمة الحالية”.

كما لفت إلى أنه “لا أخاف من شريكي في الوطن، ولسنا بحاجة الى ميثاق 2021، لكن على اللبنانيين الجلوس معاً والحوار”.

 

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أوهانيان: نجحت مساعينا!