“الحزب”: إسرائيل خائفة وقلقة بسبب المقاومة

“الحزب”: إسرائيل خائفة وقلقة بسبب المقاومة
“الحزب”: إسرائيل خائفة وقلقة بسبب المقاومة

أحيا “حزب الله” ذكرى شهداء قادة المقاومة الاسلامية السيد عباس الموسوي، الشيخ راغب حرب والحاج عماد مغنية، باحتفال أقيم امام النادي الحسيني في مدينة صيدا، برعاية عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب الشيخ حسن عزالدين، وحضور مسؤول منطقة صيدا الشيخ زيد ضاهر واعضاء المنطقة.

واكد عز الدين ان “المقاومة ماضية في مسيرتها ونهجها الذي خطه القادة الشهداء” وقال: “في 16 شباط ذكرى تحرير صيدا وفي 26 منه اغتيال المناضل الكبير معروف سعد الذي استشهد دفاعا عن الفقراء وذكرى القادة الشهداء ستبقى ذكرى خالدة في تاريخ الامة وبفضل هؤلاء القادة باتت المقاومة اليوم مدرسة وانموذج لكل الاحرار والمقاومين في العالم”. واضاف “هذه المقاومة استطاعت ان تحمي لبنان وثرواته واستقراره وامنه ونفطه ومياهه”.

وشدد على ان “هذه المقاومة فرضت على العدو المعادلة تلو الاخرى، ليبقى خائفا قلقا واقفا على قدم ونصف ورهينة واسيرا لمبادرة المقاومة التي ترابط على تماس مع فلسطين، والتي لن نتخلى عنها وستبقى في الخط الامامي، خط الدفاع الاول الذي يحمل هم القضية المركزية لهذه الامة، لانها قضية حق وعدل”.

واعلن عز الدين ان “المقاومة التي اثبتت كفاءتها وقدرتها وقوتها وجهوزيتها هي اليوم اقوى مما كانت عليه بالامس وهي بالمرصاد في اية لحظة يتعرض بها وطننا لاية حماقة واعتداء يقوم به العدو”.

وفي الختام، جال عز الدين وضاهر على أضرحة الشهداء في جبانة مدينة صيدا الجعفرية لقراءة الفاتحة.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أوهانيان: نجحت مساعينا!