أخبار عاجلة

“الحزب” وراء هجوم “عين الأسد”؟

“الحزب” وراء هجوم “عين الأسد”؟
“الحزب” وراء هجوم “عين الأسد”؟

أفاد مسؤولان في وزارة الدفاع الأميركية طلبا عدم الكشف عن هويتهما، بأن كتائب حزب الله العراقي المدعومة من إيران أو ميليشيا تابعة لها هي من نفذت الهجوم الأسبوع الماضي على قاعدة عين الأسد الجوية في محافظة الأنبار الغربية، وذلك بحسب تقرير نشره موقع “بوليتكو” الأميركي.

جاء هذا الإعلام متزامناً مع إعلان السيناتور بوب مينينديز رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، في تصريح إعلامي، أن الهجوم نفذ من قبل “وكلاء إيران في المنطقة”.

وأضاف: “لقد أعطوهم الضوء الأخضر لشن هذه الأنواع من الهجمات. يجب أن تكون هناك عواقب لذلك”.

في سياق متصل، أشار مسؤولون دفاعيون إلى أن ظروف الضربة الأخيرة على القاعدة الأميركية تشبه إلى حد كبير الهجمات السابقة المرتبطة بكتائب حزب الله، لافتاً إلى أن عدداً لا يحصى من الميليشيات الشيعية في العراق غالباً ما تتلقى التوجيهات من طهران.

وأوضح البيت الأبيض أنه لا يزال يقيم تأثير الهجوم الصاروخي، مشدداً على أنه سيتحرك مجدداً إذا خلص التقييم إلى ضرورة الرد.

بالتزامن، أكدت مصادر أمنية غربية لوكالة فرانس برس، أن الصواريخ التي استهدفت القاعدة من نوع “آرش” إيرانية الصنع، وهي ذات دقّة أعلى من الصواريخ التي تستهدف عادة مواقع غربية في العراق.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق لا مبادرة جديدة للراعي… والتحذير من الانفجار الكبير
التالى محكمة تركية ترفض حل حزب معارض موالٍ للأكراد