أخبار عاجلة

داوود أوغلو: تصريحات حليف أردوغان تدمير للعدالة والديمقراطية 

انتقد رئيس وزراء تركيا الأسبق ورئيس حزب المستقبل المعارض أحمد داوود أوغلو تحالف الشعب بين حزب العدالة والتنمية الحاكم وحزب الحركة القومية.

وفي كلمة له مساء الأربعاء ندد داوود أوغلو بتصريحات حليف الرئيس التركي ورئيس حزب الحركة القومية دولت بهتشلي بخصوص المحكمة الدستورية العليا أعلى سلطة قضائية في البلاد.

وصرح بهتشلي في وقت سابق الأربعاء قائلًا "يجب أن يكون إغلاق المحكمة الدستورية العليا وكذلك إغلاق حزب الشعوب الديمقراطي هدفًا عاجلاً من الآن فصاعدًا"، وذلك بعد قرار الدستورية العليا بإعادة ملف إغلاق حزب الشعوب الديمقراطي إلى المدعي العام لقصور الأدلة والإجراءات.

دولت بهتشلي

ووصف داوود أوغلو تصريحات بهتشلي بأنها "محاولة لتدمير العدالة والديمقراطية".

و أضاف أن تحالف الشعب بقيادة أردوغان وشريكه بهتشلي أصبحوا لا يتحملون وجود المحكمة الدستورية العليا، وأردف "مهما فعلتم، لن تكونوا قادرين على إبقاء هذا النظام الذي يغذيه الفساد، الظروف صعبة، والموارد الاقتصادية تحطمت، الحريات دُهست، حتى وجود المحكمة الدستورية أصبح غير محتمل".

كذلك انتقد داوود أوغلو التغييرات المتكررة في إدارة البنك المركزي، لافتاً إلى أن الحكومة ليست قادرة على تلبية احتياجات المواطنين ولا حتى إضفاء الاستقرار والأمان.

على صعيد متصل ادعى الناطق باسم حزب المستقبل سيركان أوزجان، أنّ إقالة محافظ البنك المركزي السابق ناجي أغبال كانت من أجل عودة وزير المالية والخزانة السابق وصهر الرئيس بيرات ألبيرق.

وقال أوزجان "هذه ثالث أزمة اقتصادية كبرى نعاني منها، لأن الصهر (بيرات ألبيراق) سيفوز في حروب العصابات، حوّلوا البلد إلى شركة عائلية، صاروا مثل الورثة الذين يلعبون الخيول في مزرعة والدهم ".

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق حاملتا طائرات أميركية وفرنسية تباشران عملياتهما ضد داعش
التالى محكمة تركية ترفض حل حزب معارض موالٍ للأكراد