أخبار عاجلة

وزير الدفاع الإيراني: بلادنا أصبحت أكبر ضحية لمخاطر الألغام

وزير الدفاع الإيراني: بلادنا أصبحت أكبر ضحية لمخاطر الألغام
وزير الدفاع الإيراني: بلادنا أصبحت أكبر ضحية لمخاطر الألغام

أعلن وزير الدفاع الإيراني، أمير حاتمي، اليوم الاثنين، أن بلاده أصبحت أكبر ضحية لمخاطر الألغام.

جاء هذا في رسالة بمناسبة اليوم العالمي للتوعية بمخاطر الألغام، اليوم الاثنين، بحسب وكالة أنباء “إرنا”.

وأوضح وزير الدفاع الإيراني أن 42 ألف كيلومتر مربع من مساحة إيران قد تلوثت خلال سنوات الحرب مع العراق (1980-1988) بـ 20 مليون نوع من الألغام والمتفجرات “المصنوعة في دول تتشدق بحقوق الإنسان”.

واعتبر حاتمي أن هذا الكم من الألغام حوّل إيران إلى أكبر ضحية لهذه المشكلة المشؤومة.

وأكد حاتمي أن الكثير من المواطنين في بلاده، وبينهم نساء وأطفال سقطوا ضحايا للألغام الأرضية خلال سنوات الحرب وبعدها.

وأشار إلى أن الألغام كبدت إيران خسائر اجتماعية واقتصادية وبيئية، متهما البلاد التي تسببت في زرع هذه الألغام بأنها رفضت مساعدة طهران في حل هذه المشكلة.

ورأى أن اليوم العالمي للتوعية من مخاطر الألغام، هو مبادرة قيمة لأنها تعطي اهتماما لحياة المواطنين وسلامة المجتمع وتوفير البيئة الآمنة لحياتهم.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق جونسون: على الجهة التنظيمية وحدها البت في أمان “أسترازينيكا”
التالى بريطانيا تبدأ التلقيح بمودرنا منتصف نيسان