أخبار عاجلة
ميشال حايك يكشف: نيشان حاول الانتحار -
مونشنغلادباخ يفرض التعادل إنتر ميلان -
مانشستر سيتي يقلب الطاولة على بورتو -
قتيل و4 جرحى في إشكال -
البنك الدولي: مليار دولار جاهزة لدعم اقتصاد لبنان -
يازجي استقبل وفدا كنسيا روسيا في دمشق -
اجتماع في الغازية لبحث تداعيات كورونا -
أردوغان يحث الأتراك على الصبر.. ويرفع راتبه -

فيديو ينتشر كالنار في الهشيم.. وتيك توك تحاول وقفه

تسابق منصة تيك توك الزمن لإيقاف انتشار فيديو بشكل جنوني بين مستخدميها، يظهر رجلاً يطلق النار على نفسه بمسدس، وحظر حسابات الأشخاص الذين يعيدون تحميل المقطع.

فقد أعاد هذا المقطع المزعج إشعال الجدل حول ما تفعله منصات التواصل الاجتماعي للحد من تداول المواد المقلقة أو التي تشجع على الانتحار أو العنف أو الكراهية.

وفي السياق، أكد التطبيق الصيني الشهير في بيان أمس الثلاثاء ن المقطع بث في الأصل عبر فيسبوك في أواخر شهر أغسطس، ثم ظهر على تطبيقات أخرى، وأوضح ممثل تيك توك أن مقطع الانتحار بدأ بالانتشار حديثًا.

لحية رمادية وشعر طويل

فعندما أصبح مستخدمو تيك توك على علم بالمقطع، بدأ العديد من صناع المحتوى بنشر مقاطع تحذر متابعيهم من البحث عن صورة رجل يجلس أمام مكتبه بلحية رمادية وشعر طويل والابتعاد عن الفيديو.

كما تحدث صناع محتوى آخرون عن الجزء الأكثر إزعاجًا من الفيديو الذي يتم إخفاؤه داخل صورة ذات مظهر غير ضار.

صورة من فيديو الانتحار
حظر الحسابات التي تروج له

وقال المتحدث باسم المنصة: اكتشفت أنظمتنا تلقائيًا تلك المقاطع وأبلغت عنها لانتهاكها سياساتنا ضد المحتوى الذي يعرض الانتحار أو يشيد به أو يمجده أو يروج له. وأضاف "نحن نحظر الحسابات التي تحاول تحميل المقطع مرارًا وتكرارًا، ونقدر أعضاء مجتمعنا الذين أبلغوا عن هذا المحتوى وحذروا الآخرين من مشاهدة الفيديو هذا أو التفاعل معه أو مشاركته على أي منصة احترامًا للشخص وعائلته".

يذكر أن هذه الأنواع من المشاهد المصورة ظهرت على مواقع أخرى في الماضي، من ضمنها فيسبوك وإنستغرام.

وبالنظر إلى أن مقاطع تيك توك تظهر في موجزا رئيسيا واحدا – يُعرف باسم صفحة "For You" – التي يتصفحها الأشخاص، فقد يكون من الصعب تجنب اللقطات.

وقد يفسر ذلك سبب محاولة مجتمع تيك توك توخي الحذر الشديد بشأن تحذير الآخرين حول الصور الموجودة في الفيديو.

وبدأت التحذيرات أيضًا بالظهور على إنستغرام، حيث تم تداول الفيديو، فيما تحدث الآباء عبر مواقع مثل تويتر عن أطفالهم الذين شاهدوا الفيديو، وما نتج عن ذلك.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى حماية الخصوصية في iOS 14.. تضر الجميع والمستفيد "آبل"